|
1 Leave a comment on block 1 0

13 – الأخبار

2 Leave a comment on block 2 0

أما1 الأخبار فالخبر ما يدخله الصدق والكذب.

3 Leave a comment on block 3 0

والأخبار تنقسم إلى2 آحاد ومتواتر، فالمتواتر ما يوجب العلم وهو أن يروي جماعة لا يقع التواطؤ على الكذب من مثلهم، إلى أن ينتهي إلى المخبر عنه ويكون في الأصل3 عن مشاهدة أو سماع لا عن اجتهاد. والآحاد هو الذي يوجب العمل ولا يوجب العلم، وينقسم إلى مرسل ومسند، فالمسند ما اتصل إسناده والمرسل4 إن كان من مراسيل غير الصحابة فليس بحجة إلا مراسيل سَعيد بن المُسَيَّب فإنها فُتِّشَت فوجدت مسانيد.

4 Leave a comment on block 4 0

والعنعنة تدخل على الإسناد، وإذا قرأ الشيخ يجوز للراوي أن يقول حدثني و أخبرني، وإن قرأ هو على الشيخ فيقول أخبرني5 ولا يقول حدثني، وإن أجاز الشيخ6 فيقول الراوي أجازني أو أخبرني إجازة.

5 Leave a comment on block 5 0

Notes

  1. Spr. 601 has instead وأما . ↩
  2. Spr. 601 has instead والخبر ينقسم إلى قسمين . ↩
  3. Here ends the original text of Spr. 601; the final folio was added later, completing the text in a very different hand. Since it is based on a quite different version of the text, I will not cite its variants. ↩
  4. The Maḥallī tradition adds ما لم يتصل إسناده ﻓ . This phrase was not in Ibn al‑Firkāḥ’s mutūn, however, for he says explicitly that al‑Juwaynī did not explain what mursal means. ↩
  5. SH has instead أخبرنا . When he repeats this expression in his own comments Ibn al‑Firkāḥ says أخبرني , but that proves nothing because he often changes the pronouns when repeating these expressions. ↩
  6. The Maḥallī tradition and one of SH’s mss, Riyadh 5878, adds من غير قراءة . ↩
Page 19

Source: http://waraqat.vishanoff.com/a/a13/