|
1 Leave a comment on block 1 0

18 – أحكام المجتهدين

2 Leave a comment on block 2 0

وأما الاجتهاد فهو بذل الوسع في بلوغ الغرض. والمجتهد إن كان كامل الآلة1 فإن اجتهد في الفروع وأصاب2 فله أجران وإن اجتهد وأخطأ فله أجر واحد. ومنهم من قال كل مجتهد في القروع مصيب. ولا يجوز أن يقال كل مجتهد في الأصول3 مصيب لأن ذلك يؤدي إلى تصويب أهل الضلالة من النصارى والمجوس والكفار والملحدين. ودليل من قال ليس كل مجتهد في الفروع مصيبا4 قوله عليه السلام من اجتهد وأصاب فله أجران ومن اجتهد وأخطأ فله أجر واحد. وجه الدليل أن النبي صلى الله عليه وسلم خطأ المجتهد تارة وصوبه أخرى.

3 Leave a comment on block 3 0

Notes

  1. SH, perpetuating the error mentioned in note 188 above, has instead الأدلة . The Maḥallī tradition and a marginal correction in BM 3093 add في الاجتهاد . ↩
  2. BM 3093 has instead فأصاب . ↩
  3. The Maḥallī tradition adds الكلامية . ↩
  4. SH has instead مصيب . ↩
Page 24

Source: http://waraqat.vishanoff.com/a/a18/